اليقين
إنسانيات

«عدى» أصغر محتفل في ضريح عبدالناصر: السيرة أطول من العمر يا جمال

اليقين

 

كان ضريح الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، على موعد جديد للقاء محبى ناصر، للاحتفال بذكراه التي تحل اليوم 28 سبتمبر، لم يتخلف الأمر كثيرا هذا العام، فقد توافد المئات من محبى الزعيم، من كل محافظات مصر، بجانب وفود أفريقية وعربية، بل كان هناك بعض المصريين المقيمين بالخارج الذين حرصوا على الحضور للاحتفال بذكرى الزعيم الخمسين هذا العام، والكتابة في الدفتر الخاص لاستقبال الحضور.

ولكن كان الطفل «عدى» صاحب الأربع سنوات، الأكثر لفتا للنظر بين الحضور، بعدما وقف أمام ضريح الزعيم الراحل، ثم أمام صورته المعلقة في الصالون الملحق للضريح، ليقوم والده بتصويره، وهو يحمل طبق خزف مطبوع عليه صورة «جمال عبدالناصر»، ولم يقم والده بتصويره فقط، بل قام جميع الحضور بإلتقاط صور للطفل، وداعبته إحدى الحاضرات :«إن شاء الله نشوفك زعيم» .

بينما جلست إحدى السيدات بجوار الضريح ولم تبرح مكانها، وقد اعتادت الجلوس في هذا المكان كل عام، وهى تحمل الورود وصور الزعيم جمال عبدالناصر، والرئيس عبدالفتاح السيسى، وتقول جملتها الشهيرة :«السيرة أطول من العمر يا جمال».

فيما بكى أحد الحاضرين – 75 عاما- والذي جاء من محافظة الإسكندرية، وهو يتحدث عن جمال عبدالناصر، ليقول :«اتعلمت بمجانية عبدالناصر واشتغلت في عهده، ولسه عايش من خيره، لازم اجيله كل سنة، ولازم الأجيال الجديدة تعرف من هو عبدالناصر، وتعرف التاريخ الحقيقى».

إنسانيات