اليقين
المنوعات

باحثون يحددون مركبا يحفز خلايا العضلات في الفئران

اليقين

حدد باحثون بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس مركبًا يمكنه إعادة إنتاج تأثير التمارين في خلايا العضلات لدى الفئران.

وذكر الباحثون أن العضلات تصبح أقوى عند استخدامها بفضل سلسلة الإشارات الكيميائية الموجودة داخل خلايا العضلات، ويُنشط المركب الذي تم تحديده حديثًا تلك الإشارات، مما يشير إلى أنه يمكن استخدام مركبات مثله في النهاية لعلاج الأشخاص المصابين بالحثل العضلي، وهو شكل من أشكال الحثل العضلي الذي يصيب المراهقين.

وأشارت الدراسة إلى معاناة الأشخاص المصابين بمرض ضمور العضلات من عيب وراثي، مما يجعل عضلاتهم غير قادرة على الاستجابة للتمرين.
من جانبه، قال أستاذ علم الأعصاب ومدير البرنامج العصبي العضلي في كلية ديفيد جيفن للطب في جامعة كاليفورنيا سبنسر،: "إن أنزيم CaMK ينشط الجينات التي تعزز نمو العضلات والتمثيل الغذائي للدهون".

وأضاف سبنسر: "عندما وضعنا الدواء في الفئران، وجدنا أنه فعّل أنزيم CaMK وأعاد جميع الخصائص التي لاحظناها على أنها معيبة في نموذجنا المرضي".

ويخطط سبنسر والمتعاونون معها لمزيد من الدراسات لفهم كيفية تأثير المركب الكيميائي AMBMP على أنزيم CaMK وللتعرف على المركبات المماثلة التي يمكن أن تكون أكثر فعالية في البشر.

المنوعات

آخر الأخبار