اليقين
التقارير

السفير قيس العزاوي يطالب بضرورة حل القضية اليمنية والليبية والسورية

السفير قيس العزاوي
السفير قيس العزاوي

 

 

 

اكد السفير قيس العزاوي الامين العام المساعد ورئيس قطاع الاعلام  والاتصال بجامعة الدول العربية في تصريحات خاصة لشبكة اليقين الاخبارية ان القمة الخليجية جاءت للمصالحة العربية وهي خطوة ايجابية نرجو ان تنعكس علي كل الاوضاع في المنطقة العربية لانها اساس التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي مشيرا ان الثقافة هي التي توحدنا بكل اصنافنا واتجاهتنا سواءسياسية او ثقافية 

وقال انه يرجو التوفيق في القمه والتي تمكنت من تحقيق خطوة كبيرة الي الامام 

وطالب السفير قيس بالمصالحة وحل القضية الليبية والسورية واليمنية وهي بداية مبشرة بعد ان كانت عام 2020 محبطة جدا 

واكد ان العرب مهما يختلفون الا انهم يتفقون في اللغة والدين والتاريخ وكل الخلافات العربية هي امر سطحي ونتفق في الجوهر 

وقال نحن نبارك كل الخطوات المصالحه بين مجلس التعاون الخليجي

 

 

 

 

قال السفير محمد ظهر حرسي سفير جيبوتي في مصر  ومندوبها لدي جامعة الدول العربية ان القمه الخليجية جاءت في وقت مناسب وان قطر ستلتزم بكل شروط الدول الرباعي ورأيي الشخصي انها لابد انها ستكون جادة في الالتزام وتكون نموذج في تطبيق الاتفاقيات والشروط التي سوف تخرج من هذه القمة

واشارسفير جيبوتي انه يثمن جهود الجامعة العربية وعلي رأسها جهود الامين العام للحامعة العربية  السيد احمد ابو الغيط  والامانه العامة لانه استطاع في المرحلة الماضية  ان يحل الخلافات العربية العربية في بيت العرب

وابدي السفير سعادته  بتطبيقها من اول يوم و شكرا السفير الكويت لانها  لعبت دور كبير مهم في الوصول للمصالحة 

وقال السفير انه يبارك  المصالحة بأسم جيبوتي والحكومة الجيبوتية يبارك المصالحه الخليجية 

 

 

واكد الوزير المفوض  الدكتور حيدر الجبوري مدير ادارة فلسطين بجامعه الدول العربية ان التضامن العربي خطوة يتمناها كل عربي صادق مشيرا ان كل انسان منتمي للامة العربية تصب في مصلحة التضامن العربي ومواجهة التحديات والاخطار التي تواجه الامة العربية من خلال اذابة هذه الخلافات ونحن لانريد المزيد من الخلافات بل بحب لم الشمل العربي

 

 

وقال شيركو حبيب مسؤل الحزب الديمقراطي الكردستاني في مصر ان القمة الخليجية كانت متوقعة للتصالح بين دول الخليج لان مصلحة هذه الدول والمنطقة هي الاستقرار و السلام وخاصة نرى في الوقت الحاضر التوتورات والاحداث في اليمن و سوريا ولبنان وكذلك الخلافات الامريكية الايرانية لها تاثير على المنطقة برمتها فلا بد لهذه الدول ان تنتهي خلافاتها و نوحد مواقفها لاي جديد او طاري في المنطقة. وكذلك تهديدات ايران لامريكا ولا سمح الله لو صارت اي مواجهة بينهما سيشمل المنطقة برمتها و خاصة العراق ودول الخليج لان في بعض دول خليج مصالح امريكية وًكذلك في العراق السفارة و وجود قوات امريكية ستكون مستهدفة من قبل الايرانين وبالعكس الاهداف الايرانية ايضا تكون مستهدفة من قبل الامريكان اذا لا بد من توحيد الجهود و المصالح في المنطقة من اجل التحدى لكل ما هو سلبى ونتمى ان لاتكون هذه المنطقة مسرحا للخلافات بين اي طرف لانني اعتقد بان المنطقة ساخنة لا تتحمل المزيد من عدم الاستقرار و الفوضى. وحتما المصالح المشتركة تستدعي حل الخلافات ونبذ الارهاب بكافة اشكاليه

 

 

 

 

 

التقارير