اليقين
التقارير

باحث مصري في فريق لقاح أوكسفورد يحكي تفاصيل الإنتاج

اليقين

برز لقاح "أكسفورد أسترازينكا" البريطاني، والذي وصف بـ"لقاح لكل العالم"، في سباق اللقاحات المبشرة للقضاء على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خاصة بعد أن أدرجته منظمة الصحة العالمية، ضمن قائمتها للقاحات الاستخدام الطارئ.

وفيما تصدر اسم لقاح "أكسفورد أسترا زينكا" ضمن السباق العالمي للقاحات، برز اسم الباحث المصري أحمد سالمان، أحد أبناء كلية العلوم بجامعة عين شمس بالقاهرة، كباحث عربي وحيد بين أعضاء الفريق البحثي المكون من 80 باحثا من جنسيات مختلفة بإسهامه وبصمته في إنتاج وتطوير هذا اللقاح المبشر.

ومن معمله بجامعة أكسفورد، يتحدث "سالمان" عضو الفريق البحثي لإنتاج لقاح كورونا، ودكتور المناعة وأبحاث تطوير اللقاحات بمعهد إدوارد جينر بالجامعة، عن الدور الذي يضطلع به داخل الفريق ورحلة انتاج وتطوير اللقاح.

ويقول سالمان في حديث خاص لـ "سكاي نيوز عربية":المهمة متشعبة لكنها بصورة أساسية تقوم على إجراء التجارب السريرية والإختبارات المناعية اللازمة؛ لمعرفة هل الخلايا استجابت أم لا، ومعرفة كمية الأجسام المضادة، ومدى فعاليتها لعمل تثبيط للفيروس، ثم متابعة المتطوعين والإختبارات جميعها بشكل عام على المدي البعيد.

ويوضح: دوري فى الأساس يرتكز على كل ما يتعلق بالمناعة، ومتابعة المتطوعين بصورة دورية بشأن الإختبارات المناعية، وفصل العينات، ومتابعة مسحات المتطوعين إن كانت إيجابية أو سلبية فيما يتعلق بالتجارب المختلفة.

تابع: "في مرحلة النتائج يكون لكل خطوة (بار كود) حيث يتم إدخال تلك البيانات على جهاز (سيرفر) محدد، وبعد ذلك يستقبلها الإحصائيين، لعمل الإحصاءات ونشر الأبحاث بناء على ذلك.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أمس الإثنين اعتماد "أكسفورد أسترازينكا" للاستخدام الطارئ، وهو ما سبقه تصريح رسمي للحكومة البريطانية نهاية الشهر الماضي بالاستخدام الطارئ اللقاح الذي وصفه الباحثون بـ "لقاح لكل العالم". كما صادقت على اللقاح الهيئة المنظمة للأدوية في الهند الأحد 3 يناير الماضي.

التقارير

آخر الأخبار