اليقين
شئون عربية

يعمل بمسجد في العاصمة.. كورونا ينهي حياة أحد أشهر المؤذنين في السعودية

مؤذن سعودي
مؤذن سعودي

أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة المؤذن السعودي، الشيخ فهد بن عبدالرحمن العبدالقادر، عن عمر ناهز الـ 90 عاما.
وبحسب وسائل إعلام سعودية، قضى المؤذن السعودي، 50 عامًا مؤذنًا، بصوته العذب كل يوم، في جامع العبدالقادر، بحي سلطانة بمدينة الرياض.
وأقيمت صلاة الجنازة على الفقيد، اليوم الأربعاء، بعد صلاة العصر في مقبرة الشمال، ووارى جثمانه الثرى.
بدوره، أكد الشيخ عبدالرحمن بن سليمان الثنيان، إمام وخطيب جامع العبدالقادر بحي سلطانة بالرياض، أن الشيخ فهد -رحمه الله- كان مثالًا في الزهد ومحبة الخير للناس ومساعدة الفقراء، حيث سمّاه بوالد المساكين من كثرة مساعدته لهم وتفقد أحوالهم.
وأوضح الشيخ الثنيان أنه عاصر مؤذن الجامع المتوفى لأكثر من 30 عامًا في مهمة الأذان وكان مواظبًا على عمله ومتفانيا في خدمة الجامع وحسن الأخلاق والسيرة، مضيفا " وكان المتوفي رفيقه القرآن الكريم حيث كان حريصًا على قراءته، فكان يختم كل ليلة في رمضان، وعندما كبر سنه وضعف كان يختم القرآن كل ثلاثة أيام.

وفاة مؤذن فيروس كورونا المستجد إصابات كورونا في السعودية

شئون عربية

آخر الأخبار