اليقين
شئون دولية

رئيس كولومبيا السابق يطلب العفو عن جرائم قتل الآلاف

رئيس كولومبيا السابق يطلب العفو عن جرائم قتل الآلاف
رئيس كولومبيا السابق يطلب العفو عن جرائم قتل الآلاف

طلب الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس خلال شهادة علنية أمام لجنة الحقيقة في كولومبيا العفو عن جرائم سابقة.

جرائم قتل
وتتعلق الجرائم المذكورة في كولومبيا بقتل القوات المسلحة آلاف خارج نطاق القضاء وذلك جزئيا خلال فترة عمل ”سانتوس” وزيرا للدفاع.
وأدلى سانتوس بشهادته حول ما يسمى بفضيحة ”الإيجابيات الكاذبة” عندما قتل جنود مدنيين وسجلوهم كمقاتلين متمردين لقوا حتفهم في القتال للحصول على مزايا.وكان سانتوس قد وقع في 2016 اتفاق السلام الذي أنشأ لجنة الحقيقة.

وتقول محكمة العدالة الانتقالية في البلاد إن ما لا يقل عن 6402 شخص قُتلوا وتم وصفهم كذبا بأنهم متمردون بين عامي 2002 و 2008 خلال رئاسة الرئيس السابق ألفارو أوريبي.

وتزعم بعض مجموعات الضحايا أن الرقم قد يكون أعلى. 

وعمل سانتوس وزيرا للدفاع في عهد أوريبي لما يقرب من ثلاث سنوات بين عامي 2006 و 2009 وكان في المنصب عندما تم الكشف عن جرائم القتل تلك.  يذكر أن  رئيس كولومبيا إيفان دوكي،  أعلن في  مايو الماضي ، أن خمسة أشخاص لقوا مصرعهم جراء سقوط مروحية تابعة لشرطة مكافحة المخدرات في منطقة شمالية من البلاد.

وكتب دوكي على صفحته في ”تويتر”: ”نأسف بشدة لمصرع أبطال شرطتنا الخمسة، الذي وقع في مديرية كانتاجاليو جنوبي إدارة بوليفار”.

وأضاف رئيس الدولة أن التحقيق سيتم فتحه لتحديد أسباب الحادث.

وأعرب دوكي عن تضامنه مع ”عائلات أبطالنا الذين قدموا كل شيء من أجل الوطن”.

وقُتل 10 أشخاص على الأقل، في مدينة كالي خلال المظاهرات المناهضة للحكومة التي انطلقت قبل شهر في كولومبيا وقمعتها قوات الأمن بشدة.

مظاهرات كولومبيا
وقال المسؤول عن الأمن في كالي كارلوس روخاس لإذاعة كاراكول، إن ”عشرة أشخاص، إنها الحصيلة التي وردتنا صباحا” جراء أحداث مرتبطة بالمظاهرات، فيما أفادت الشرط عن مقتل ثمانية منهم بالرصاص.

وأصبحت كالي مركزا للاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ شهر، حيث أكد رئيس بلديتها خورخي أوسبينا في وقت سابق مقتل ثلاثة، وذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصا رابعا قتل على الطريق بين مدينة كالي وبلدة كانديلاريا.

كولومبيا مظاهرات كولومبيا رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس الرئيس الكولومبي السابق

شئون دولية

آخر الأخبار