اليقين
الأخبار

مسؤول أمني تركي: تعليمات مشددة متعلقة بالسوريين

اليقين

تداولت وسائل إعلام تركية أنباءً حول اجتماع مسؤول أمني محلي في ولاية شانلي أورفة مع عناصر خفر الطرق، أو ما يُعرف باسم “Bekçi”، وتوجيهه تعليمات مشددة متعلقة بالسوريين.

وبحسب ماسربت عن صحيفة تركية محلية، فقد اجتمع مدير شعبة الأمن والاستقرار التابعة لمديرية أمن ولاية شانلي أورفة "حسين إشسَفَن" الجمعة الماضي مع عناصر خفر الطرق الموزعين في الولاية، ونقل لهم تعليمات أصدرها مدير أمن الولاية العام "فيصل طيب أوغلو".

ولفت إشسَفَن الانتباه خلال الاجتماع إلى ورود عدة شكاوى مقدمة من المواطنين الأتراك بحق بعض الشبان السوريين، وذلك لما "يسببوه من إزعاجات من خلال شربهم للشيشة (النرجيلة) في حدائق الولاية العامة".

ودعا المسؤول التركي عناصر خفر الطرق إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة والفورية بحق كل من يتسبب بإفساد راحة المواطنين الأتراك بتصرفاته كائناً من كان.

كما شدد على ضرورة تحذير السوريين باستمرار، وإبلاغهم بضرورة الالتزام بتقاليد المجتمع التركي وقوانين النظام العام.

وأشار مسؤولون أمنيون في ولاية شانلي أورفة إلى أن معدل ضلوع اللاجئين السوريين بالجرائم لا يتجاوز نسبة ٤ بالمئة من مجموعها العام في الولاية، داعين المواطنين الأتراك لمساندة قوات الأمن في التصدي لتلك الجرائم والمخالفات من خلال الإبلاغ عن كل ما يرصدونه منها، وعلى رأسها تعاطي المخدرات.

هذا ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن المادة ٥٤ من قانون الأجانب والحماية الدولية رقم ٦٤٥٨، والذي دخل حيّز التنفيذ عام ٢٠١٣، تتيح إمكانية ترحيل الأجانب الذين يشكلون تهديداً على النظام العام والأمن والسلامة العامة.

اليقين

الأخبار