اليقين
الأخبار

رئيس مجلس النواب يبحث مع نظيره المصري تعزيز العلاقات البرلمانية وآفاق تطويرها

اليقين

القاهرة

بحث رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، في العاصمة المصرية القاهرة مع نظيره المصري الدكتور علي عبدالعال، تعزيز العلاقات الثنائية ببن البلدين الشقيقين في كافة المجالات وخاصة العلاقات البرلمانية بين المجلسين وآفاق تطويرها ودعمها وتنسيق المواقف ذات الاهتمام المشترك في كافة المحافل الدولية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

واستعرض البركاني في اللقاء الذي حضره، نائب رئيس مجلس النواب المصري سليمان وهدان ورئيس وأعضاء لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري وعدد من أعضاء مجلس النواب اليمني، وسفير بلادنا لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم وأمين عام مجلس النواب المصري محمود فوزي ،مستجدات وتطورات الأوضاع على الساحة اليمنية.

ونقل رئيس مجلس النواب لنظيره المصري ولقيادة جمهورية مصر العربية ممثلة برئيسها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية..مشيرا الى عمق العلاقات التاريخية الوطيدة التي تجمع البلدين الشقيقين..معرباً باسمه ونيابة عن مجلس النواب عن خالص العرفان والامتنان لمجلس النواب المصري ورئيسه الدكتور علي عبدالعال على مواقفه الحاسمة والتي لا تقبل المساومة او التردد في كل الفعاليات البرلمانية الدولية والتي كان لها القول الفصل في تثبيت دعائم وجود البرلمان اليمني في خارطة البرلمانات الدولية.

واشاد البركاني بالدور الذي تقدمه القيادة المصرية في مؤازرة ودعم الشعب اليمني في كافة المراحل والمنعطفات..لافتاً الى ما تحظى به ارض مصر وشعبها من مكانة عظيمة في قلوب اليمنيين، وكذا الإرث الغني والتراث الباذخ في الممارسة السياسية والعمل البرلماني المصري..مؤكداً إن دور مصر في اليمن باق في الوجدان والعقول ومغروس في نفوس ابناء الشعب اليمني.

وأشار البركاني الى ما قدمته مصر من تضحيات في سبيل إنجاح ثورتي سبتمبر وأكتوبر..لافتاً الى ما تتعرض له اليمن حالياً من حروب ضارية من قبل جماعة الحوثي الإرهابية التي خرجت من رحم الماضي البائد ومن بطون التاريخ البائس..مشيداً بالدور المصري والدول العربية والشقيقة الداعمة لنضالات شعبنا اليمني من أجل الحرية واستعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

كما تطرق البركاني الى اوضاع الجالية اليمنية في مصر وقال"يتوجب عليا ان أشكر شعب مصر وقيادته الرائدة ورئيسها العروبي المثابر الجسور الرئيس عبدالفتاح السيسي وحكومته على التسهيلات وحسن الضيافة لليمنين الذين أجبرتهم الحرب على ان يغادروا البلاد وان يستقروا في هذا البلد الكريم وإنني وزملائي نتعشم مزيدا من التسهيلات والمميزات التي يستحقها اخوان لكم جار عليهم الزمن وقد كانت ممنوحة لهم تسهيلات نطمع ونطمح في استمرارها".

واضاف "لقد تقاطر اليمنيون الى ارض مصر من بلدهم الجريح ومن كل بقاع المعمورة لانها ملجأهم ومكانهم الآمن، مطمئنين للعيش فيها ومساهمين في نشاطها الاقتصادي بما توفر لديهم من مال، وإننا لنقدر ذلك لمصر وندرك ان من حقها السياسي والسيادي باتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة، لكن مصر عودت العرب وكل وافد اليها انها كنانة الله في الأرض ، أما بالنسبة لنا كيمنيين فلم نكن يوما من الايام نتعامل الا أننا جزء لا يتجزأ من نسيج مصر الاجتماعي وقد خصتنا القوانين المصرية منذ زمن طويل بميزات مقدرة في قلوب كل رجل وامراة في بلادنا وسيتوارثها الأجيال".

كما بارك رئيس مجلس النواب الجهود التي تقوم بها مصر في التصدي للإرهاب الذي يواجهه الشعب المصري ويقاومه ابطال جيشها ببسالة وهو ما يعزز امن واستقرار المنطقة بشكل عام..مشيرا الى ان الآمال ترتفع والثقة تتعزز في كل ارجاء الوطن العربي كلما تأكدت صلابة مصر وحنكة شعبها وجيشها في معركتها ضد الطاغوت المخيف..مشيراً الى ان المعركة ضد الإرهاب والتخلف تجمعنا، وتجمعنا روابط العروبة والمصير الواحد.

من جانبه رحب رئيس مجلس النواب المصري، برئيس المجلس الشيخ سلطان البركاني وأعضاء مجلس النواب اليمني المرافق له..مؤكدا ان مصر واليمن كانا ولا يزالا جنبا الى جنب على إرادة واحدة ومواقف موحد في كافة القضايا التي تهم الشعبين الشقيقين.

وقال" اذا كانت الوحدة العربية ضرورة في السابق فإنها اليوم اكثر ضرورة من اي وقت مضى لا سيما وان المنطقة تتعرض لمؤامرات ومخاطر عدة"..متمنيا ان تعود اليمن الى عهدها السعيد، وان ينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار والتنمية..مجددا التأكيد على تقديم مجلس النواب المصري كل الدعم والإمكانيات لمجلس النواب اليمني.

واشار عبدالعال الى ان مواقفه المساندة لليمن في الاجتماعات والمحافل الدولية ينبع من ضمير قومي وعربي وهو واجب يأتي انطلاقا من إيمانه بالقومية العربية..مؤكداً أنه سيذل كافة الجهود لما من شأنه تقديم التسهيلات لليمنين ومعالجة كافة الإشكاليات التي تواجههم..منوها بالمواقف المصرية الثابتة والراسخة في دعم الشرعية وجهود تحقيق السلام والأمن والاستقرار وسلامة الأراضي اليمنية.

واكد رئيس مجلس النواب المصري، ان استقرار اليمن هو استقرار لمصر، وامن البحر الأحمر لا يمكن التفريط فيه، ولدينا مواقف مشتركة تحدد مصير البلدين الشقيقين..مبدياً استعداده ولجنة الشؤون العربية في المجلس لحضور انعقاد جلسات مجلس النواب المرتقبة في العاصمة المؤقتة عدن.

74951176b1aa6f2661c03ae287c6ef43.jpg
اليقين

الأخبار