اليقين
التقارير

السودان: تحرير سعر الصرف بداية النهاية للأزمة الاقتصادية

اليقين

أكد وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، أن الحوار المجتمعي المرتقب حول الاقتصاد سوف يطرح فكرة تحرير سعر الصرف، مشددًا على أنه حال تم التوافق على هذا الأمر سيكون بداية النهاية لأزمة الاقتصاد السوداني.

وقال البدوي، في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء، اليوم الأحد: "إن استدامة الدعم السلعي وعدم تحرير سعر الصرف، شوكة في خاصرة الاقتصاد السوداني"، لافتا إلى أن الحفاظ عليهما هو محافظة على موازنة النظام البائد، والاستمرار بهذا النهج سيكرس الأزمة الاقتصادية الحالية.

ودعا وزير المالية السوداني، خلال ورشة "صادر الذهب الفرص والتحديات"، إلى ضرورة تحرير سعر الصرف لمعاملات القطاع الخاص لاستيعاب السوق الموازية بصورة نهائية.

وكشف البدوي، عن اتفاق يُفضي بأيلولة مصفاة الذهب إلى وزارة الطاقة والتعدين، بدلا عن بنك السودان المركزي، مؤكدا وجود إشكالات في تأهيل المصفاة.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع شركة إيطالية، لتوريد تقنية تُسهم في تطوير مصفاة الذهب، خلال 3 أشهر، إلى جانب وضع آلية لتحديد أسعار الذهب للقضاء على التهريب.

وتعد صادرات الذهب أحد أهم مصادر النقد الأجنبي في السودان، لكن هناك تقديرات رسمية تُشير إلى تهريب كميات ضخمة، خارج إطار منظومة التداول الرسمية.

التقارير