اليقين
الأخبار

مرشد الإخوان في تعز يعترف بدعم تركي إيراني وتحالف حوثي للسيطرة على المناطق المحررة

اليقين

اعترف مرشد جماعة الإخوان المسلمين والحاكم العسكري لمحافظة تعز (وسط اليمن)، عبده فرحان سالم، بتلقيه دعمًا من قطر وتركيا وإيران، بهدف إفشال التحالف العربي والسيطرة على المناطق المحررة.

وتعهد مرشد الإخوان (أبو سالم) باقتحام المخا والسيطرة على باب المندب، الذي حررته القوات المشتركة اليمنية (ألوية العمالقة وحراس الجمهورية والألوية التهامية) من تحت الحوثين، وهو ما يثبت صحة التحالفات التي تمت برعاية قطرية بين حزب الإصلاح (إخوان اليمن) والمليشيا الحوثية الموالية لإيران.

وقال سالم في الفيديو مسرب ونشره العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي، إن الخليجيين يتلاعبون، وإيران أصبحت مع الإخوان في اجتياحهم للحجرية والمخاء والسيطرة على الممر الدولي، موضحًا أن تركيا وعدت بدعم قوات الإخوان بعربات وأسلحة، وأن الخليجيين سيتحولون إلى «فئران» أمام قوة تركيا وإيران، بحسب ما جاء في الفيديو.

وهاجم «سالم»، المعين بقرار جمهوري مستشار لمحور تعز برتبة عميد، السعودية بشكل مباشر وقال إن المملكة لم تستطع مواجهة مجموعة من الحوثة دخلوا إلى الأراضي السعودية فكيف حين تدخل دول كبيرة، في إشاره إلى إيران وتركيا.

وتحدث سالم عن توحيد الجبهة الداخلية في إشارة إلى التحالف مع الحوثيين وخاطب الحاضرين وقت حديثه بقوله: «استعدوا لنعمل هزة فقط» (أي استهداف الساحل الغربي).

الأخبار