اليقين
تحقيقات

منصات الكترونية وقنوات فضائية ...بدائل مطروحة للتعليم

اليقين

ألأسر المصرية جميعها فى حالة تأهب واستعداد قصوى منذ بداية العام الدراسى قلقا على أبنائهم الطلاب من احتمالات الموجة الثانية لفيروس كورونا .

ويتساءل الجميع عن السيناريوهات المتوقعة فى التعليم لاتمام العام الدراسى فى حالة زيادة أعداد الاصابات والاتجاة الى الدراسة والتعليم عن بعد .

وبعيدا عن القلق من كورونا ..كانت وزارة التربية والتعليم قد انهت كل الاستعدادات بالفعل قبل بدء العام الدراسى لتوفير المحتوى التعليمى من خلال عدة منصات رقمية والكترونية لتوفير المادة التعليمية للطلاب منها المنصات التعليمية وقنوات تعليمية تحسبا لأى جديد.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الخطة البديلة، والسيناريوهات التي يتم تطبيقها حال وقف الدراسة تعتمد على التعلم أون لاين في شرح المناهج من خلال توفير فيديوهات تفاعلية ودروس إلكترونية عبر المنصات الإلكترونية، مشيرة إلى أنه في الصفوف من KG1 وحتى الثالث الابتدائي، سيتم توفير قناة لهم واطلاقها منتصف نوفمبر المقبل، خاصة أن الدراسة في هذه الصفوف تعتمد على التواصل مع المدرس داخل الفصل.

وأعلن وزير التعليم أنه تم تشغيل العديد من المنصات الإلكترونية التعليمية لمساعدة الطلاب في المذاكرة، مثل نظام إدارة التعلم LMS.EKB.EG، مع إتاحة العديد من الوسائل المساعدة مثل: "القنوات التليفزيونية التعليمية، منصة البث المباشر للحصص الافتراضية، والمكتبة الإلكترونية study.ekb.eg، ومنصة إدمودو، ومكتبة الدروس الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، والكتب التفاعلية الإلكترونية"، وذلك لمساعدة الطالب على الحصول على المعلومات والمعارف بطرق مبتكرة تناسب العصر المعرفي الذي نعيشه الآن.

وقد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن بدائل التعليم المدرسي في ظل انتشار فيروس كورونا وتقليل أيام التواجد بالمدارس أو في حال توقف الدراسة حيث أكدت أن القنوات التعليمية ستكون شريكًا أساسيًا في شرح جميع دروس المناهج المقررة على جميع الصفوف الدراسية.

قناة مدرستنا التعليمية

وقامت وزارة التربية والتعليم بإطلاق قناة تعليمية تغطي كل الحصص للمواد داخل المجموع للصفوف الدراسية من الرابع الابتدائي حتى الثالث الإعدادي، وكذلك إطلاق قناة جديدة يوم ١٥ نوفمبر القادم لتغطية حصص الصفوف من الأول الثانوي إلى الثالث الثانوي، هذه المجموعة من الطلاب تعتمد في المقام الأول على المصادر الرقمية الهائلة المتاحة لها مجانا عن طريق أجهزة التابلت، ولذلك فإن خدمة القنوات هنا هي «خدمة إضافية وليست محورية» مثل الصفوف من ٤ إلى ٩.

وأوضحت الوزارة، أنه تم اطلاق قناة مدرستنا للصفوف من الرابع وحتى الثالث الإعدادى، كما سيتم توفير محطات تلفزيونية تعليمية، بحيث ستكون هي المصدر الرئيسي للتعلم، فضلاً عن عدد من المنصات الإلكترونية الأخرى لمن تتوفر لديهم خدمة الإنترنت، وبالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الثانوي وفرت الوزارة للطلاب العديد من مصادر التعلم بالإضافة إلى أجهزة التابلت.

وأشارت الوزارة إلى أنه من أبرز المنصات والقنوات "منصة التعليم المصري" وهي منصة موجهة للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، يكون الهدف منها هو توفير دليل لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين للتعامل مع المنصات الرقمية العديدة التي أتاحتها الوزارة، ويضم معلومات عن كافة مصادر التعلم، ومنصة المناهج الرقمية للمرحلة وتضم مصادر تعلم رقمية عديدة لطلاب المرحلة الثانوية، فضلاً عن إضافة مواد باللغة الفرنسية عبر المنصة، ويتم تحديث المنصة بصفة مستمرة، كما تم تزويدها بالكتب الدراسية.

تحقيقات

آخر الأخبار