اليقين
المنوعات المجتمع والفن

«الله أعلم بالنيات».. من هي مروة حسن ذات الحالة الحرجة بالعناية المركزة؟

مروة حسن   - صورة أرشيفية
مروة حسن - صورة أرشيفية

 

تصدر اسم مدونة الموضة المصرية، مروة حسن، الأسم الأكثر بحثاً عبر جوجل، منذ أمس وذلك عقب الإعلان عن تعرضها لحادث أليم خلال عودتها من إجازة بالساحل الشمالي. وتخضع مروة للعلاج، فيما قالت مصادر إن حالتها حرجة في العناية المركزة؟

ولكن من هي مروة حسن؟

مروة حسن هي بلوجر ويوتيوبر وخبيرة موضة مصرية، من مواليد 1993 .

تعتبر إحدى مشاهير السوشيال ميديا، فهي تُعد شخصيىة مؤثرة في مجالها عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

تمتلك أكثر من 2 مليون متابع عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام.

تعاونت مع العديد من العلامات التجارية والماركات المحلية والعالمية للترويج لمنتجاتهم، ومنها «هواوي، إيكيا، لوريال وغيرها».

كشفت إنها تركت مجال المحاسبة وتوجهت لعالم السوشيال ميديا، لكي تقدم ما تحب من نصائح وتوجيهات للكثير من الفتيات المحجبات عن كيفية الاعتناء بأنفسهن.

رُزقت البلوجر المصرية بطفلها الأول في مارس الماضي، حيث نشرت صورة لها مع رضيعها حرصت من خلالها على عدم إظهار ملامحه، وعلقت عليها قائلة: «حبيتك من أول تأكيد من الدكتور إني حامل فيك.. حبيتك من كل قلبي من غير ما أشوفك.. نبض قلبي كان بيدق مع نبض قلبك.. دمي كان بيجري في عروقك.. لكن لما اتولدت وعيني شافت عينيك، عمري بدأ من أول وجديد».

منذ الكشف عن تعرضها لحادث، أعاد متابعيها منشوراً سابقاً لها، توثق دعاء إحدى الرواد عليها وعلى طفلها بالابتلاء بالمرض، حيث جاء التعليق: «ربنا يبتليكي بمرض خبيث أنت ولآولادك واهل وكل اللي بتحبيه اللهم أمين».بينما رصد حساب ثانٍ، تعليق إحدى المتابعات على صورة المدونة الشهيرة، قبل الحادث بساعات قليلة، والتي كتبت: «وأنتِ بتسوقي وابنك على رجلك كده عادي»، الأمر الذي رد عليه نشطاء آخرون بالقول: «أهي عملت حادثة ادعي لها» .

العام الماضي، تعرضت لحملة من الهجوم عبر منصات التواصل الاجتماعي، السبب في الهجوم على مروة هو نشرها صورة عبر خاصية «انستا ستوري»، من داخل مطار القاهرة اثناء سفرها لقضاء إجازة الصيف أظهرت جلوس عدد من المسافرين على الأرض وانتقدت ما قاموا به.

خلال وقت قصير تحولت مروة للأكثر تداولاً حيث انتقد الجميع ما قامت بنشره من صورة تنقل طابع ومظهر سيئ عن الشعب المصري وعن المطار، ووجد البعض إنه من غير اللائق نشر مثل الصورة.

وعلى الفور خرجت مدونة الموضة عبر حسابها وردت على الانتقادات التي تعرضت لها، وكشفت أن الهدف من نشر الصورة هو انتقاد المسؤولين عما وصل له الأمر وعن السبب الذي جعل الكثير من المسافرين يجلسون على الأرض، مضيفة: «الله أعلم بالنيات».

 

المنوعات