اليقين
اقتصاد وأسواق

وزير النقل السعودي : عودة تشغيل رحلات قطار الحرمين خلال 30 يوماً بالرغم من أضرار حريق محطة السليمانية في جدة

اليقين

قال وزير النقل رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) الدكتور نبيل العامودي: إنه بالرغم مما حدث من أضرار نتيجة حريق محطة قطار الحرمين بالسليمانية في محافظة جدة إلا أن قطار الحرمين السريع سيعاود تقديم خِدْماته خلال 30 يوماً مستخدماً محطة مطار الملك عبدالعزيز الجديدة لخدمة سكان محافظة جدة وزوراها، إضافة إلى محطات مكة المكرمة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية والمدينة المنورة.

وأوضح العامودي، بحسب وكالة الأنباء السعودية، "واس" أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده في شأن توفير أكفأ وأجود الخِدْمات لضيوف الرحمن والمعتمرين والزوار واضحة وتأتي كأولويّة لدى الجميع، مضيفًا أن هذا واضح وبيّن للجميع من خلال تكاتف مختلف الجهات لاحتواء الحريق في محطة السليمانية، وتقدم معاليه بالشكر لجميع من عمل على إخماد الحريق من الدفاع المدني وطيران الأمن والهلال الأحمر والفرق المساندة من أرامكو والقوات الجوية والطيران المدني.

وكان الوزير يرافقه رئيس الهيئة العامة للنقل رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف الدكتور رميح الرميح، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) الدكتور بشار المالك، قد استقبل الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة في موقع المحطة ظهر يوم الاثنين، للوقوف على حجم الضرر والتأكد من سلامة الجميع.

يذكر أن المحطة أخليت من الركاب والعاملين بشكل عاجل فور انطلاق أنظمة الإنذار الخاصة بالحريق عند الساعة 12:05 ظهر يوم الأحد الماضي وأسهمت أنظمة الإنذار المبكر في سلامة الجميع بشكل فعال.

ورغم أن الحريق استمر لمدة 15 ساعة متمركزا في سقف المحطة، إلا أن أنظمة الحماية داخل المحطة والأبواب المضادة للحريق قد عزلت أدوار المحطة، مما وفر حماية للأدوار: الأول والثاني والثالث إضافة إلى القبو، حيث توجد معظم أنظمة التحكم والتشغيل.

كما أن الحريق لم يصل إلى السكة أو أنظمة الكهرباء للخطوط الحديدية، الأمر الذي سيمكن المُشغل من إعادة حركة القطارات مروراً من المحطة المتضررة دون التوقف بها والتوقف بباقي المحطات الأخرى بما فيها محطة مطار الملك عبدالعزيز الجديدة لخدمة محافظة جدة.

اليقين

اقتصاد وأسواق