اليقين
الأخبار

في حضرة مونديال العرب : منتخب ” السعادة ” يصل ثمن النهائي متصدراً .. و باقوى دفاع .

اليقين


نفاثات اسود الاطلس .. هل تتفوق على " استحواذ " الماتادور الاسباني !!

خالد السودي
———————
نَثر أسود الاطلسي " الفرح " الكبير في ارجاء الوطن العربي .. واستحق اشرف حكيمي ورفاقه لقب : " منتخب السعادة " بعروضهم القوية واصرارهم و عزيمتهم لاسعاد نحو 450 مليون عربي رقصوا طرباً من الماء الى الماء ، من الخليج وارض قطر الى اطراف الاطلسي وسواحل الرباط والدار البيضاء وطنجه واغادير .
كلاً منا يعشق فريقه الخاص .. ومنتخبه المفضل ، كل العرب على مختلف مشاربهم ، و اطيافهم ، وتوجهاتهم كلا له الوان يشجعها الى جوار الوان الوطن ومنتخب البلد .
اليوم لاتعنينا كل الالوان ولا نأبه للابيض او الاسود ومابينهما من حزن وفرح .. فقط اللون الاحمر القاني ونجمته الخماسية الخضراء من يجتمع حولها كل العرب ..
مونديال .. المفاجأت
في مونديال العرب فيفا قطر ٢٠٢٢ ، حفظ اسود الاطلسي ماء الوجه للكرة العربية بشقيها الافريقي والاسيوي .
مازاد من جمال هذا المونديال حجم المفاجأت المتوالية التي تؤكد سحر كرة القدم .. اذ لم تنجح اياً من اسود الغابة ولا تماسيح البحيرة من تحقيق العلامة الكاملة في دور المجموعات ، واستعصى الرقم 9 على ميسي وكريستيانو و نيمار وكليان إمبابي ورفاقهم من اساطير كرة القدم العالمية .
المفاجئة الجميلة هي اعتلاء اسود الاطلسي ترتيب المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط من اصل ثلاثة منتخبات عالمية تمكنت من حصد 7 نقاط في قمة صدارة المجموعات .

منتخب .. السعاده
مونديال بلون مختلف ومستويات متقاربة ومفاجآت صارخه على ارض قطر وملاعبها الجميلة .. لم ينجح ايا من المنتخبات ال 32 المشاركة في البطولة من تحقيق العلامة الكاملة على مدار 48 مواجهة ساخنة هي اجمالي مباريات دور المجموعات .. وحده " منتخب السعادة " المغربي كان الاكثر حصداً للنقاط حيث نجح في إقتناص سبع نقاط مع منتخبي انجلترا و هولندا فقط ، واتوقع ان يذهب المنتخب الإنجليزي " المنسي " بعيداً في هذه النسخة المونديالية المثيرة ، فيما تصدرت كلا من فرنسا والبرازيل والارجنتين واليابان والبرتغال مجموعاتها ب 6 نقاط .. وواصل الكبار خط التصاعد حيث لا مفاجأت حتى اللحظه في الدور ثمن النهائي بصعود هولندا والارجنتين و فرنسا وانجلترا .

نجوم الابداع .. والارقام الإيجابية
الى جانب صدارته ونقاطه السبع .. حقق الاسود واحداً من اهم الارقام الإيجابية ، في دور المجموعات اذ كان خط الدفاع هو الافضل بتلقيه هدفاً واحداً فقط في مباراته الاخيرة امام كنداً .. الى جوار شقيقه التونسي الذي خرج مرفوع الرأس بالفوز على الديوك الفرنسية ( حامل اللقب ) وكذلك منتخبات البرازيل وكرواتيا وهولندا و أمريكا كاقوى خطوط الدفاع .
تعّود المغاربه على الابداع في المناسبات الكبيرة ، باصرار وتحدٍ، تاريخ كرة القدم يحفظ لاسود الاطلسي انهم ثاني منتخب عربي يعانق المونديال في المكسيك 1970 بعد منتخب الفراعنة المصري الرائد الذي شارك في ثاني بطولات المونديال في ايطاليا 1934 .. اي بعد انقطاع عربي دام 36 عاماً .
واذا كان طارق ذياب ورفاقة حققوا الفوز الاول لتونس والعرب في مونديال الارجنتين 1978 فإن المنتخب المغربي بجيل بودرباله و بادو الزاكي و اليساري الموهوب محمد التيمومي سجلوا للعرب وافريقيا للمرة الاولى صدارة مجموعة والصعود للادوار الاقصائية بحصد 4 نقاط عبر التعادل السلبي مع بولندا وانجلترا والفوز 1/3 على البرتغال .. و 4 نقاط لان الفائز كان وقتها يحصد نقطتان فقط .
ويكرر المنتخب المغربي الانجاز بعد مضي نحو 36 عاماً بصدارة مجموعة مونديالية بقوة وشراسة تاركاً خلفه منتخب كرواتيا القوي وصيف بطل العالم و منتخب بلجيكا المصنف الثاني عالميا وثالث مونديال روسيا 2018 وكذلك منتخب كندا .

… مواجهة الماتدور
يوم الثلثاء المقبل 6 ديسمبر سيشهد مواجهة منتخبنا العربي المغربي في الدور ثمن النهائي ضد الماتادور الاسباني ..
الحقيقة لانريد أن نحمل اسود الاطلس المزيد من الضغط في مواجهة خصم ليس بالهين ابداً .. أذكر نجوم المنتخب المغربي انهم يلعبون على ارض عربية ويحملون آمال العرب بالصعود الى الدور ربع النهائي لاكبر واعظم بطولة على وجه الارض .
اذكرهم ان هذا المونديال شهد تفوقهم العظيم ، وكان شاهداً على سقوط الارجنتين المرشح للبطولة و فرنسا بطلة العالم حاملة القب امام منتخبات عربية هي السعودية و تونس ، وفوزهم بانفسهم على بلجيكا التي كانت على الورق هي الاقوى والاوفر حظاً .. كذلك المستحيل ليس مغربياً .. فالبرازيل واسبانيا والمانيا و الدنمارك والبرتغال الارغواي ، منتخبات قوية وعريقة تعرضت للصدمات والخسائر في مونديال المفاجأت .
على الورق ايضاً .. اسبانيا ليس فريقاً سهلاً خاصة عندما يتعلق الأمر بالادوار الاقصائية .
اتصور ان مواجهة اليابان كانت ستكون اسهل لاسود الاطلسي ، لكن الاقدار وحضور الكرة الاسيوية والافريقية المميز في هذا المونديال جعلت اليابان في الصدارة ، وارسلت اسبانيا للمركز الثاني لمواجهة المغرب .
و برغم ان المنتخب المغربي من ضمن ارقامه قوة الدفاع بتواجد الحارس الامين ياسين بونو ، وخط الدفاع المتميز بقيادة اشرف حكيمي و رومان ساسي ، ومزراوي ، ونايف أكرد الا ان دفاع الاسود وخط وسطه مطالب بعدم ترك المساحات للمنتخب الاسباني ، بإمكان المدرب وليد الركراكي ترك الاستحواذ للاسبان لانه من الصعب مجاراتهم في الاحتفاظ بالكرة بتواجد جابي ، وبيدري ، وبوسكتس في وسط الميدان .
واتصور ان اللعب بطريقة ( 4-1-4-1) بشقها الدفاعي والاعتماد على المرتدات وسرعة "مهاجمي المغرب سفيان بوفال والنصيري وتمركز حكيم زياش بمساندة " نفاثات " الاطراف خاصة اشرف حكيمي .. و طريقة اللعب هذه سنكون مجدية امام منتخب اسبانيا " المُقلق " لكنه في الاخير يواجه اسود الأطلسي الذين اسمع زئيرهم العالم واسعد العرب .
التوفيق والتركيز ودعوات كل العرب والسيدة الفاضلة المربية والدة اشرف حكيمي قد تحمل منتخب المغرب الى ابعد من الدور ربع النهائي !!
[email protected]
@KAlsawdi

الأخبار

آخر الأخبار