اليقين
تحقيقات وحوارات

تركيا تُخفي أعداد الإصابات بكورونا داخل السجون

اليقين

أعلن البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي عمر فاروق جرجيرلي أوغلو، أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ترتفع داخل السجون التركية بشكل ملحوظ، متهمًا الحكومة بإخفاء أعداد المصابين حتى لا تضطر للإفراج عن المعتقلين.

وقال جرجيرلي أوغلو -وفقا لما ذكرته صحيفة «زمان» التركية عبر موقعها الإلكتروني- إن آخر إعلان عن عدد المصابين بالفيروس داخل السجون كان في شهر يونيو الماضي، مشيرًا إلى أنه يتلقى أخبارا من داخل السجون بشأن الإصابات المتزايدة.

وحذر عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان التركي، الحكومة والمسؤولين من أن هناك مصابين بأمراض مزمنة وخطيرة داخل السجون ويمثل فيروس كورونا خطرًا على حياتهم، مشيرًا إلى أنه يجري اتصالات بالمسؤولين وكلهم يرفضون التصريح والإفصاح عن أعداد المصابين.

وأوضح أن أحد السجناء يدعى مصطفى كاباكجي أوغلو نقل إلى العزل الصحي في غرفة انفرادية داخل السجن وبعدها بساعات عثر عليه متوفى نتيجة إصابته.

يذكر أن قانون العفو العام الذي أقر في شهر أبريل الماضي من قبل البرلمان من أجل تخفيف عدد المعتقلين ضمن إجراءات كورونا، لم ينتفع به المعتقلون السياسيون، حيث أفرج عن الجنائيين بينما أبقى على معتقلي الرأي والسياسيين.

تحقيقات وحوارات

آخر الأخبار